الوفاق تنشر تقريرا عن انتهاكات النظام لحق المسلمين الشيعة في ممارسة الشعائر الحسينية بالبحرين

نشرت جمعية “الوفاق” الوطني الاسلامية تقريرا عن انتهاكات السلطات في البحرين تمارسها بشكل ممنهج ضد حق المسلمين الشيعة في ممارسة شعائرهم الدينية.

موعود: أطلقت جمعية “الوفاق” الوطني الإسلامية تقرير “البحرين: التسامح الديني المفقود” الذي وثقت فيه انتهاكات قوى الأمن لمراسم إحياء عاشوراء التي يحييها المسلمون الشيعة في البحرين هذا العام 2015.

وقال مسؤول دائرة الحريات وحقوق الإنسان بجمعية الوفاق الوطني الإسلامية السيد هادي الموسوي إن “السلطات البحرينية لازالت تنتهك، بشكل ممنهجٍ، حق المسلمين الشيعة في ممارسة شعائرهم الدينية”.

وأضوح بأنه “رصدنا 169 حالة متعلقة بالتضييق على مراسم إحياء ذكرى عاشوراء” في هذا العام.

ولفت إلى أن “الأجهزة الأمنية قامت بمصادرة السواد أو تخريبه في 40 حالة بينما قامت في عدد 7 حالات مضايقة أثناء تركيب السواد”.

وأشار إلى أن “مصادرة السواد وتخريبه من قِبل السلطات جاء دون تواصل مع إدارات المآتم أو ممثلين عن الأهالي لإبلاغهم بطبيعة المخالفات”.

وأردف بأن “هناك 45 جريحاً نتجت إصاباتهم من جراء استعمال رصاص الشوزن وقنابل الغاز في 4 مناطق إثر احتجاج الأهالي لمصادرة السواد وتخريبه”.

وقال الموسوي “نخشى أن فرض اشتراطات تقيد حرية الشيعة من ممارسة شعائرهم وإظهارها يتم إحلاله مع مرور الوقت مكان العرف السائد المكفول أو يقود إلى استصدار السلطات قانون أو قرار، بسلطة منفردة، يهدف للتضييق على الحرية الدينية للمسلمين الشيعة”.

وأضاف “رصدنا 62 حالة استدعاء للتحقيق مع الخطباء والمنشدين الدينيين ومسؤولي المآتم والقائمين على الفعاليات الدينية و3 حالات اعتقال تعسفي و12 حالة إساءة معاملة تمثلت غالبيتها في الاحتجاز لأمد طويل انتظاراً لبدء التحقيق على خلفية عاشوراء”.

وذكر الموسوي أن “السلطات البحرينية منَحَت نفسها سلطةً تقديرية موسعة تُمكِّنها من التعسُّف في تفسير المادة (22) من دستور 2002، وهي استعملت صلاحياتها في التحقيق والملاحقة القضائية كأدوات ترهيب ومعاقبة ضد الخطباء والمنشدين، بهدف فرض قيود”.

وأكد أن “المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان أخفقت في تسجيل موقف ضد الانتهاكات المتصلة بالتضييق على الحريات الدينية للمسلمين الشيعة”.

ودعا الموسوي المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان إلى “ممارسة ضغوطات على السلطات البحرينية لحثها على وقف هذا النوع من الانتهاكات .

من جهته، قال مسؤول قسم الحريات الدينية بمرصد البحرين لحقوق الإنسان الشيخ ميثم السلمان إن “ممارسة التضييق وحرمان المواطنين الشيعة من التعبير عن قناعاتهم الدينية وإبراز الحزن على سبط رسول الله (ص) الإمام الحسين (ع) يمثل انتهاكا لحق ٦٠-٦٥٪‏ من شعب البحرين”.

ولفت إلى أن “السلطة تدعي التسامح ولكن ممارسة السلطة بحق ٦٠-٦٥ ٪‏ من الديمغرافية الدينية تؤكد عدم تحليها بذلك”.

ورأى بأن “دعوى التسامح لا تكون صادقة اذا طبقت مع بعض المكونات الدينية والإثنية المحترمة في البحرين ولم تطبق مع الغالبية الشعبية”.

شاهد أيضاً

600 ألف من مسلمي ميانمار لا يزالون معرضين للخطر

مفوضية اللاجئين: 600 ألف من مسلمي ميانمار لا يزالون معرضين للخطر

الاخبار – الرأي: أعلنت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين أمس الأول الجمعة 11 فبراير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *