إغتيال شيخ شيعي في فلسطين المحتلة

أفادت مصادر في فلسطين المحتلة أن مجهولين أطلقوا النار على “الشيخ أحمد شهوان” في بلدة إكسال المحتلة عام 48 شمال فلسطين.

موعود: أفادت مصادر في فلسطين المحتلة أن مجهولين أطلقوا النار على الشيخ أحمد شهوان في بلدة إكسال المحتلة عام 48 شمال فلسطين.

وأضاف أنه عُثِر على الشيخ شهوان مساء أمس الجمعه وقد أصيب بثلاث رصاصات في الجزء العلوي من جسده مما تسبب باستشهادة على الفور بحسب تصريحات شرطة الإحتلال.

وذلك داخل مكتبته الخاصة بالقرب من المجلس المحلي للبلدة وحتى الآن لم تُعرف خلفية الجريمة أو مرتكبيها وأشار أحد سكان البلدة أن “بعض أهالي البلدة يرجحون أن ما حدث ليس جريمة جنائية بل عملية إغتيال فالغريب أن تشيُّع الشيخ شهوان كان قد أزعج الكيان الصهيوني الأمر جعله تحت عين الإحتلال منذ لحظة إعلانه تشيّعه”.

هذا وكان قد صرّح الشيخ شهوان عام 2010 أن “أهالي البلد في إكسال يعرفون أني شيعي ولا يتعرضون لي، فكل (على دينه الله يعينه)”.  مضيفاً أنه “أحيانا نختلف في ما بيننا على بعض الأمور، لكن الاختلاف لا يفسد للوّد قضية، خاصة وأني من المذهب الجعفري في الشيعة والذي يتشابه إلى حد ما مع المذهب الشافعي في السنة، وإليه ينتمي معظم الفلسطينيين في البلاد”.

ويُذكر أن الشيخ أحمد شهوان كان قد أعلن تشيُعه عام 1989 الأمر الذي أثار جدلا, حيث صرّح حينها  أن “الشيعه في فلسطين يزدادون عدداً وأنه لا علاقة بيننا وبين شيعة الوطن العربي”.

شاهد أيضاً

بيع النساء المسلمات

اعتقال 5 هندوس على علاقة بتطبيق بيع النساء المسلمات

الهند..

الأخبار – نقلا عن شفقنا: اعتقلت الشرطة الهندية شابا هندوسيا، وعددا من المشتبه بهم في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.