الاحتلال یغلق المسجد الإبراهیمی لتأمین احتفالات الیهود

أغلقت سلطات الاحتلال الإسرائیلی أمس السبت، المسجد الإبراهیمی فی مدینة الخلیل بالضفة الغربیة، أمام المصلین المسلمین لتأمین احتفالات المستوطنین الیهود بما یسمونه “عید سبت سارة”.

و قالت مصادر فلسطینیة إن قوات الاحتلال انتشرت بکثافة فی محیط المسجد، تمهیداً لاحتفالات المستوطنین داخل المسجد.
وقال مدیر الحرم الابراهیمی، الشیخ منذر أبو الفیلات، إن سلطات الاحتلال أغلقت جمیع أروقة وساحات الحرم الإبراهیمی أمام المصلین المسلمین.
وقال وزیر الأوقاف والشؤون الدینیة الفلسطینی، الشیخ یوسف ادعیس، إن هذه الإجراءات العنصریة الإسرائیلیة التی تطال بیوت العبادة، تعتبر تعدیاً صارخاً على الدیانات السماویة وحریة العبادة، التی کفلتها الشرائع والقوانین الدولیة، وشدد على أن الحرم الإبراهیمی هو مسجد إسلامی خالص بکامل مساحاته وجمیع أجزائه ولا علاقة للیهود فیه، وجمیع الإجراءات المتخذة بحقه باطلة.
وأضاف أن إغلاق الحرم الإبراهیمی یندرج ضمن مسلسل اعتداءات الاحتلال المستمرة علیه، علاوة على استمرار منع رفع الأذان من على مآذنه والسماح للمستوطنین باستباحته، مبیناً أن الاحتلال یسعى لفرض هیمنته على الحرم بقوة السلاح وتحویله إلى کنیس یهودی.
ودعا وزیر الأوقاف المواطنین الفلسطینیین إلى رفض قرارات الاحتلال وشد الرحال إلى الحرم الإبراهیمی لعمارته، مطالباً المجتمع الدولی بالالتزام بمسؤولیاته والضغط على حکومة الاحتلال لوقف اعتداءاتها بحق المقدسات الإسلامیة فی فلسطین، خاصة الحرم الإبراهیمی والمسجد الأقصى المبارک.

المصدر: وکالة الانباء والمعلومات الفلسطینیة

شاهد أيضاً

600 ألف من مسلمي ميانمار لا يزالون معرضين للخطر

مفوضية اللاجئين: 600 ألف من مسلمي ميانمار لا يزالون معرضين للخطر

الاخبار – الرأي: أعلنت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين أمس الأول الجمعة 11 فبراير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *