نشر رسالة الاسلام هو ردود فعل المسلمین على تدنیس مسجد بأمریکا

بادر مسلموا أمیرکا إلی نشر رسالة السلام والصداقة الإسلامیة وترمیم جدران مسجد مدینة “برلنغتون” الذی تعرض أخیراً للإعتداء من قبل عدد من العنصریین.

و قام مسلموا مدینة “بورلینغتون” بنشر رسالة السلام والصداقة الإسلامیة وترمیم جدران المسجد والمرکز الإسلامی بهذه المدینة، رداً علی إعتداء العنصریین علی المسجد.
حسب التقریر، عقد زعماء المسلمین بمدینة “برلنغتون”، 4 نوفمبر / تشرین الثانی إجتماعاً شارکه زعماء سائر الأدیان، وأدانوا الإعتداء علی المسجد، وقرّروا تزیین جدران المسجد برسائل إسلامیة کالسلام والصداقة.
یذکر أنه إقتحم عدد من العنصریین قبل أیام مسجد “برلنغتون” وکتبوا علی جدرانه کلمة USA، ثم قاموا برمی البیض علی الجدران. إلا أن الشابین منهم وقعا فی قبضة الشرطة بجریمة تدمیر الأموال العامة، وحکمت الشرطة علیهما بدفع تعویض.
هذا وبالإضافة إلی أن رابطة مکافحة التشهیر فی أمیرکا إذ أدانت الإعتداء علی المسجد إعتبرته الإساءة لسائر الأدیان، وأکدت أن العبادة من دون الخوف والعنف هی حق معترف به فی أمیرکا.
المصدر : وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة(إکنا)(

شاهد أيضاً

600 ألف من مسلمي ميانمار لا يزالون معرضين للخطر

مفوضية اللاجئين: 600 ألف من مسلمي ميانمار لا يزالون معرضين للخطر

الاخبار – الرأي: أعلنت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين أمس الأول الجمعة 11 فبراير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *