نص رسالة الشیخ “نمر باقر النمر” لوالدته بعد الحکم علیه بالاعدام

بعد ابلاغه بصدور حکم الاعدام ضده، ارسل الشیخ نمر النمر رسالة لوالدته، یحمد الله فیها على کل ما جرى ویؤکد استسلامه لمشیئة الله.

و بعد ابلاغه بصدور حکم الاعدام ضده، کان أول رد فعل للشیخ نمر النمر قوله “الله یبشرکم”، فبعد سنوات من الاعتقال الجائر والمحاکمات الشکلیة، أصدرت المحاکم السعودیة حکما باعدام الشیخ النمر لدفاعه عن حقوق الشعب السعودی، ومطالبته باحقاق الحق فی مملکة آل سعود، تلى ذلک ارسال الشیخ نمر النمر رسالة لوالدته، یحمد الله فیها على کل ما جرى ویؤکد استسلامه لمشیئة الله.
وفیما یلی نص الرسالة
الى امی الصابرة أم جعفر، الحمد لله على کل حال، أمی! اشکری الله على کل ما یکتب، تقدیر الله خیر من تقدیرنا، واختیاره خیر من اختیارنا، نحن نختار شیئا ولکن اختیار الله هو الأفضل لنا، ونحن نطلب شیئا ونقول لله، اختر لنا فی ما فیه خیر عندک، الله سبحانه وتعالى له الامر وله الخلق، لا أحد یقدر أن یحرک ساکنا فی هذا الکون، إلا بمشیئة الله، لا شیء خارج عن عین الله عن ارادة الله، وهذا یکفی یا أمی، ما دامت کل الأمور تحت عین الله، تحت ارادته، هذا یکفی، هذا یکفینا، امانة الله علیک، الله یحمیکِ والله یحفظکِ ویحفظ الجمیع.
عزیزکم الشیخ نمر النمر

المصدر: وکالة تسنیم

شاهد أيضاً

600 ألف من مسلمي ميانمار لا يزالون معرضين للخطر

مفوضية اللاجئين: 600 ألف من مسلمي ميانمار لا يزالون معرضين للخطر

الاخبار – الرأي: أعلنت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين أمس الأول الجمعة 11 فبراير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *