مراكز الاقتراع في الانتخابات التشريعية في تونس تغلق ابوابها أمام الناخبين بعد تصورية أولية بلغت 60%

أفادت مصادر في تونس أن مراكز الاقتراع في الانتخابات التشريعية التي جرت يوم الأحد اغلقت ابوابها أمام الناخبين بعد تسجيل نسبة مشاركة أولية بلغت 60 %.

 

أفادت مصادر في تونس أن مراكز الاقتراع في الانتخابات التشريعية التي جرت يوم الأحد اغلقت ابوابها أمام الناخبين بعد تسجيل نسبة مشاركة أولية بلغت 60 %.

وأشارت المصادر الى أن الاغلاق شمل كل الصناديق، عدا 6 منها كانت فتحت متأخرا بسبب احتياطات، وصفتها هيئة الانتخابات، بالأمنية.

ونُظمت الانتخابات وسط إجراءات أمنية مشددة، دون تسجيل أي خروق مؤثرة.

وكانت هيئة الانتخابات التونسية أعلنت أن نسبة الإقبال على التصويت  (قبل ساعتين من إغلاق صناديق الاقتراع) بلغت نحو 51 في المائة.

وتوافد التونسيون على مراكز الاقتراع الأحد 26 أكتوبر/تشرين الأول لانتخاب ممثليهم في البرلمان في أول انتخابات بعد إقرار الدستور الجديد، وسط إجراءات أمنية مشددة في البلاد.

وبعد حوالي أربعة أعوام من الإطاحة بالرئيس المخلوع «زين العابدين بن علي» تواصل الساحة السياسية التونسية بخطوات متعثرة طريقها نحو نظام ديمقراطي لوضع نهاية لفترة انتقالية تأسيسية.

في الأثناء تواصل الجالية التونسية في الخارج ليومها الثالث والأخير الإدلاء بأصواتها في ظل جدل كبير حول التسجيل ومكاتب الاقتراع.

ويتنافس على مقاعد مجلس نواب الشعب (البرلمان التونسي) البالغة 217  مقعدا 1327 قائمة تمثل 120 حزبا سياسيا وتتوزع على 33 دائرة انتخابية، 27 منها داخل تونس و6 خارجها.

ويبلغ عدد الناخبين 5.285.136 ناخبا، منهم 350.000 ناخب مسجلين في الخارج، تشكل فئة الشباب 63 % من جملة الناخبين المسجلين كما تسجل المرأة حضورها بقوة في هذا الاقتراع بـنسبة 50.5 %.

المصدر:روسیا الیوم

شاهد أيضاً

تهديم مسجد شيعي

سلطات أذربيجان تقدم على تهديم مسجد شيعي قديم وتحويله إلى مكبّ للنفايات

الاخبار – شفقنا العربي: قالت وسائل إعلامية، اليوم الاثنين، إن السلطات الأذربيجانية أقدمت على تهديم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.