عشرات القتلى ومئات الجرحى في انفجاري طرابلس شمال لبنان

سقط 45 قتيلا ونحو 500 جريحا في انفجارين استهدفا اليوم الجمعة مسجدين في طرابلس شمال لبنان بالتزامن مع خروج المصلين منهما.

سقط 45 قتيلا ونحو 500 جريحا في انفجارين استهدفا اليوم الجمعة مسجدين في طرابلس شمال لبنان بالتزامن مع خروج المصلين منهما.
وكان الأمين العام للصليب الأحمر اللبناني «جورج كتانة» قد اعلن في وقت سابق عن سقوط 29 قتيلا واصابة 352 اخرين.
وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام أن الانفجار الأول وقع أمام مسجد “التقوى” في منطقة “الزاهرية” وأسفر عن سقوط قتلى وجرحى.
أما الانفجار الثاني فوقع على مدخل جامع السلام عند معرض “رشيد كرامي” بالقرب من منزل رئيس الوزراء المستقيل «نجيب ميقاتي» الذي لم يكن في المنزل، والنائب «سمير الجسر» واللواء «اشرف ريفي».
وأوضح مسؤول أمني لوكالة “أ.ف.ب” أن الانفجارين ناتجان عن سيارتين مفخختين.
وبثت المحطات التلفزيونية مشاهد مروعة لمكاني الانفجارين أظهرت دمارا كبيرا في الأبنية وسيارات محترقة وحرائق تتصاعد من سيارات أخرى.
وجاءت الانفجارات بعد التفجير الانتحاري في الضاحية الجنوبية لبيروت الذي أسفر عن استشهاد 27 شخصا على الأقل.
وكان قائد الجيش العماد «جان قهوجي» قد أعلن في وقت سابق أن الجيش يلاحق خلية إرهابية تعمل على تفخيخ سيارات وإرسالها إلى مناطق سكنية.
وقال الصحفي اللبناني «عامر الشعار» إن انفجارا آخر وقع أمام مسجد “حمزة”، لكنه لم يسفر إلا عن أضرار محدودة.
وتابع الصحفي أن فوضى عارمة تسود المناطق التي وقعت فيها الانفجارات، مشيرا إلى أن هناك جثث متفحمة من الصعب التعرف عليها.
وأضاف أن هناك من يقول أن مهاجما انتحاريا كان وراء تفجير مسجد التقوى، بينما يقول آخرون إن التفجيرين نفذا بواسطة سيارتين مفخختين.
المصدر : وکالة انباء اهل البیت

شاهد أيضاً

تهديم مسجد شيعي

سلطات أذربيجان تقدم على تهديم مسجد شيعي قديم وتحويله إلى مكبّ للنفايات

الاخبار – شفقنا العربي: قالت وسائل إعلامية، اليوم الاثنين، إن السلطات الأذربيجانية أقدمت على تهديم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.