ناشط قرآني إيراني يکشف؛ إثبات صحة رأي إبن سينا حول علم التجويد بعد 10 قرون

أكّد المحكم الإيراني الدولي للقرآن الكريم أن العلم قد نجح اليوم وبعد 10 قرون في إثبات رأي إبن سينا حول علم التجويد ومخارج الحروف، والذي كان يعارض آراء العلماء في تلك الفترة.

وقال محمدرضا ستوده نيا : قد بقيت من شيخ الرئيس بوعلي سينا رسالة حول تجويد القرآن الكريم تحت عنوان «رسالة أسباب حدوث الحروف» أو «رسالة مخارج الحروف» الذي كان قدطبع في الدول العربية مع الشرح والترجمة العربية.
وصرّح الحكم الدولي للقرآن الكريم أن شيخ الرئيس كان يعتقد أن بعض الحروف مثل حرفي «ء» و«ه»، تخرج مباشرة من الحنجرة خلافا لرأي علماء التجويد في ذلك العصر.
وتابع: بما أن إبن سينا كان عالم علم التشريح فعرف أن هذين الحرفين يتم خروجهما من الحنجرة والحبال الصوتية، إلا أن علماء التجويد كانوا يتصورون أن الحرفين يخرجان من نهاية الحلق.
وأكد ستوده نيا أن هذه القضية لم يهتم بها لمدة أكثر من ألف سنة حتي قام علماء الصوت في أوروبا بتصوير الحلق بإستخدام أدوات جديدة فأدركوا أن حرفي «ء» و«ه» يخرجان مباشرا من الحنجرة، القضية التي كان يؤكد عليها إبن سينا آنذاك.
المصدر : وكالة الأنباء القرآنية الدولية (ايكنا):

شاهد أيضاً

بن غفير: زعيم الإرهاب قائدا للأمن!

بن غفير: زعيم الإرهاب قائدا للأمن!

الاخبار – القدس العربي: قام جندي إسرائيلي بتهديد نشطاء فلسطينيين وإسرائيليين كانوا يتضامنون مع أهالي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.