مستبصر من نيجيريا: واقعة الغدير كانت دافعي في إعتناق المذهب الشيعي

اعتبر التابع للمذهب الشيعي جديداً من نيجيريا لدى حضوره في جناح “المهتدين” بالمعرض الدولي الـ21 للقرآن الكريم ان واقعة الغدير واتضاح حقانية الإمام علي (ع) في خلافة رسول الله (ص) كانت السبب في تشرفي الى المذهب الشيعي.

زار المسلم المعتنق للمذهب الشيعي أخيراً من نيجيريا، حافظ محمد سعيد، مساء أمس الأول الإثنين 22 يوليو الجاري جناح “المهتدين” في المعرض الدولي الـ21 للقرآن الكريم القائم في مصلى الإمام الخميني (ره) وسط العاصمة الايرانية طهران قائلاً: “انه من مواليد مدينة “كانو” في نيجيريا وهي الدولة التي يتكون جنوب غربها من المسلمين وجنوب شرقها من المسيحيين”.
وأضاف حافظ محمد سعيد وابوه من العلماء المالكيين في نيجيريا انه يقرأ كثيراً وان سبب اتباعه للمذهب الشيعي كان يرتبط بذلك وانه قد شاهد مفردة “الأئمة الأطهار (ع)” أثناء قراءته للكتب ولكنه لم يكن يعرف بعلاقة هذه المفردة بالمذهب الشيعي وبالتالي ومن خلال دراسة مطولة تعرف على العلاقة بين مفردة الأئمة الأطهار والمذهب الشيعي.
وأشار المسلم المعتنق للمذهب الشيعي أخيراً من نيجيريا الى واقعة “الغدير” كسبب في إنتماءه للمذهب الشيعي قائلاً: من خلال دراستي لواقعة الغدير عرفت أن صحابة رسول الله (ص) قد بايعوا الامام علي (ع) في يوم الغدير وهذا لا تذكره كتب الشيعة فحسب إنما كتب أهل السنة قد أشارت اليه وبذلك فإن الإمام علي (ع) كان أول خليفة لرسول الله (ص).
وأكد انه بعد ان تبينت له حقانية الإمام علي (ع) في خلافة رسول الله (ص) اتبع المذهب الشيعي واعلن عن اعتناقه له مضيفاً انه قد قام بقراءة كتب عديدة للتعرف على المذهب الشيعي وبالتالي سافر الي الجمهورية الإسلامية الإيرانية في سبيل الحصول على المزيد من المعرفة على المذهب الشيعي.
واعتبر الوهابيين في نيجيريا من أكبر وأهم الموانع التي تحول دون نشر المذهب الشيعي في هذا البلد مؤكداً ان هنالك جماعة تسمى نفسها “جماعة التجديد الإسلامي” قد سببت لي الكثير من المشاكل بعد إنتمائي للمذهب الشيعي وحاولت إغتيالي مرات عديدة وقد واجهت هذه المجموعة لمدة خمسة سنوات ومررت بحياة صعبة آنذاك.
وفي معرض إشارته الى إحصائية عن عدد المسلمين في نيجيريا قال ان سكان نيجيريا هم 170 مليون نسمة 60 بالمئة منها مسلمين و6 مليون من عدد المسلمين شيعة وتسم كل الأقليات الدينية بالحرية في الدعوة الى مذهبها بحسب الدستور في نيجيريا.
وفي معرض تعريفه عن الدين الإسلامي، قال حافظ محمد سعيد ان الإسلام هو مجموعة من القواعد والقوانين المؤدية الى تنظيم حياة الإنسان وإيصاله الى الكمالات الدنيوية والأخروية وان أكمل الأديان هو الإسلام الذي يرنو الى سعادة البشر.
المصدر : وكالة الأنباء القرآنية الدولية (ايكنا)

شاهد أيضاً

بن غفير: زعيم الإرهاب قائدا للأمن!

بن غفير: زعيم الإرهاب قائدا للأمن!

الاخبار – القدس العربي: قام جندي إسرائيلي بتهديد نشطاء فلسطينيين وإسرائيليين كانوا يتضامنون مع أهالي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.