السفير العراقي في الرياض “يتملق” للسعوديين مهاجماً الشيعة

وصف نائب السفير العراقي لدى المملكة العربية السعودية معد العبيدي التشيّع بانه “حركة سياسية بدأها اليهودي اليمني عبدالله بن سبأ بالتعاون مع الفرس حتى يشقوا الصف الإسلامي من خلال معتقدات وطقوس منافية للاسلام”.

وصف نائب السفير العراقي لدى المملكة العربية السعودية معد العبيدي التشيّع بانه “حركة سياسية بدأها اليهودي اليمني عبدالله بن سبأ بالتعاون مع الفرس حتى يشقوا الصف الإسلامي من خلال معتقدات وطقوس منافية للاسلام”.

ولم يكن العبيدي موفقا في تصريحاته التي هاجم فيها الاكراد ايضا حين قال لجريدة “الشرق” السعودية “الكردي إما صديقا وإما عدوا، ليس هناك وسط أو على الحياد”.

وأساء العبيدي الى عادات وطقوس يمارسها الشعب العراقي منذ آلاف السنين بحكم عقيدته الدينية، حيث يكفل الدستور العراقي حرية المعتقدات والاديان، فقد قال في سخرية واضحة من طيف واسع من ابناء الشعب العراقي “أُناس عراقيون يذهبون إلى (السادة) ويتبركون بهم ويتوسلون إليهم، ويزورون قبور الأموات منهم، ويقدمون لهم القرابين وغيرها من هذه الخزعبلات”، مشيراً إلى أنه “منذ كان طفلاً كان يزدري هذه الأفعال، وينتقد أمه ويحاول ثنيها عن ترك هذه العادة”.

وفاجأت تصريحات العبيدي للجريدة السعودية التي اقل ما يقال عنها انها غير موفقة، الكثير من الاوساط السياسية والشعبية ونقلتها وسائل الاعلام باهتمام كبير.

وقال الباحث الاجتماعي عصام القيسي المقيم في بروكسل في حديث الى “المسلة” ان “تصريحات العبيدي بمثابة التملق الرخيص للجانب السعودي باعتباره يقيم بين ظهرانيهم”.

واعتبر القيسي ما طرحه العبيدي “يتماهى مع الطروحات المذهبية الوهابية في هذا الشأن”.

بل ان العبيدي عبر عن حنين في داخله لمرحلة النظام العراقي السابق قائلا “ليس صحيحا مايقال من ان الذي لا ينتمي الى حزب البعث لا يسمح له بإكمال الدراسات العُليا، اذ دخلت ودرست في قسم العلوم السياسية وحصلت على الماجستير مع أنني لست بعثياً”.

وكتب الناشط الرقمي عمار AMaR ‏@AMaRALiRaQi 2h على صفحته الرقمية في تويتر “نائب السفير العراقي يتهجم على الشيعة، لا عجب في ذلك ما دام يعيش في بلد مثل السعودية”.

وتسائل علي جابر @asmaralsumeri عن “الدوافع وراء تهجم نائب السفير العراقي في السعودية معد العبيدي على المكون الشيعي في العراق”.

وأشار محسن الشاخوري ‏@shakhouri12 13h المهندس المتخصص في هندسة الكهروميكانيا من جامعة استون برمنجهام بريطانيا في تغريدة له على “تويتر” الى ان “نائب السفير العراقي في الرياض معد العبيدي يصف التشيع بحركة يهودية. فهل هذا (الاموي) يستحق ان يكون نائب لسفير دولة اسلامية”.
المصدر : موقع النخیل

شاهد أيضاً

بن غفير: زعيم الإرهاب قائدا للأمن!

بن غفير: زعيم الإرهاب قائدا للأمن!

الاخبار – القدس العربي: قام جندي إسرائيلي بتهديد نشطاء فلسطينيين وإسرائيليين كانوا يتضامنون مع أهالي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.