استشهاد وإصابة 15 شخصا بانفجارين مزدوجين وسط مجلس عزاء شيعي شمال بعقوبة

هاجم انتحاري يرتدي حزاما ناسفا قبيل موعد الافطار بنحو نصف ساعة من اليوم السبت مجلس عزاء شيعي في قضاء “المقدادية”

هاجم انتحاري يرتدي حزاما ناسفا قبيل موعد الافطار بنحو نصف ساعة من اليوم السبت مجلس عزاء شيعي في قضاء “المقدادية”

شمال بعقوبة مركز محافظة ديالى وبعدها مباشرة انفجرت سيارة مفخخة كانت قريبة من المجلس، ما ادى الى استشهاد خمسة اشخاص واصابة عشرة بجروح، بحسب مصادر امنية وطبية.
قال مصدر أمني عراقي امس السبت إن “انتحاريا کان قد ارتدي حزاما ناسفا فجر نفسه وسط مجلس عزاء (شيعي) في ناحية العبارة شمال مدينة بعقوبة، وبعدها مباشرة انفجرت سيارة مفخخة كانت قريبة من المجلس، مما أسفر الانفجاران عن استشهاد 5 بينهم شرطي وإصابة 15 اخرين”.
وأضاف أن “سيارات الإسعاف هرعت إلى مكان الحادث وقامت بنقل القتلى إلى دائرة الطب العدلي والمصابين إلى اقرب مستشفى لتلقي العلاج”.
ومن جهة أخری قال ضابط برتبة عقيد في شرطة ديالى لوكالة “فرانس برس” ان “شخصين استشهدا واصيب خمسة بجروح بانفجار عبوة ناسفة في شارع تسكنه غاالبية شيعية في المقدادية” (90 كلم شمال شرق بغداد).
واضاف ان “عبوة ناسفة ثانية انفجرت لدى تجمع الناس في موقع الهجوم، ما ادى الى اصابة اربعة اشخاص بجروح”.
وتابع انه “في وقت لاحق، اقدم مسلحون على قتل صاحب محل لبيع المواد الغذائية في شارع تسكنه غالبية سنية في وسط بعقوبة” (60 كلم شمال شرق بغداد).
واكد مصدر طبي في مستشفى بعقوبة العام حصيلة هذه الهجمات.

المصدر : الوکالات العراقیة

شاهد أيضاً

بن غفير: زعيم الإرهاب قائدا للأمن!

بن غفير: زعيم الإرهاب قائدا للأمن!

الاخبار – القدس العربي: قام جندي إسرائيلي بتهديد نشطاء فلسطينيين وإسرائيليين كانوا يتضامنون مع أهالي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.