طوزخرماتو تتعرض لعشرات التفجيرات لان أهلها تركمان من أتباع أهل البيت (ع)

دعا رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي «السيد عمار الحكيم» امس الخميس الحكومة، الى تحمل مسؤولياتها بتوفير الامن في قضاء طوزخورماتو ذات غالبية شيعية بمحافظة صلاح الدين بعد تكرار استهدافه.

 

أعرب رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي «السيد عمار الحكيم» في الامسية الرمضانية الاولى التي عقدت بمكتبه في بغداد امس الخميس بحسب بيان لرئاسة المجلس الاعلى”عن بالغ حزنه وأسفه لما تتعرض له مدينة طوزخرماتو ذات غالبية شيعية بمحافظة صلاح الدين مبينا إن “طوزخرماتو تتعرض لعشرات التفجيرات لان أهلها تركمان من أتباع أهل البيت (ع)، متسائلا كيف تصل المفخخات إلى هذه المنطقة؟ ولماذا تستهدف دون غيرها؟”.
وأكد السيد الحكيم أن “المدينة مستهدفة ولابد من حمايتها بشكل مركز ومكثف”، داعيا الحكومة إلى “تحمل مسؤوليتها تجاه هذه المدينة”، مبينا إن “الجميع عليهم تحمل المسؤولية في إيقاف نزيف الدم”، عادا “تكثيف جهود الأمن في المدينة ليس عيبا”.
وبين رئيس المجلس الاعلى  أن “نظرية الحقوق في الإسلام تستند إلى أربع أسس أولها الكرامة والإنسانية وثانيها العقيدة السليمة وثالثها المنظومة الأخلاقية المتكاملة ورابعها السلوك القويم”.
وحمل ممثل المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة «الشيخ عبد المهدي الكربلائي» خلال خطبة اليوم الجمعة “الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان والحكومة المحلية في محافظة صلاح الدين مسؤولية التدهور الامني بقضاء الطوز لكونها المعنية بهذا الملف الامني وعليها ان تتخذ الاجراءات لحماية سكان القضاء وتوفير الامن لهم”.
ويشهد قضاء الطوز ذو الغالبية التركمانية الشيعية بين فترة واخرى تفجيرات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة يذهب ضحيتها العشرات من الشهداء والجرحى وكان اخر تلك التفجيرات انفجار سيارة مفخخة استهدفت مشيعين لضحايا تفجيرات سابقة في القضاء نفسه، فيما فجر انتحاري نفسه على المعتصمين المحتجين على تكرار الانفجارات ما اسفر عن استشهاد واصابة العشرات، بينهم نائب رئيس الجبهة التركمانية «علي هاشم» ومعاون محافظ صلاح الدين «احمد قوجه».
المصدر : موقع آین

شاهد أيضاً

بن غفير: زعيم الإرهاب قائدا للأمن!

بن غفير: زعيم الإرهاب قائدا للأمن!

الاخبار – القدس العربي: قام جندي إسرائيلي بتهديد نشطاء فلسطينيين وإسرائيليين كانوا يتضامنون مع أهالي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.