الوهابيون في الكويت يعتدون على مجلس تأبيني للشهيد الشيخ حسن شحاته

اقدمت مجاميع من ميليشيات الجماعات الوهابية السلفية في الكويت بمهاجمة المشاركين في احتفال تأبيني للشهيد العلامة الشيخ حسن شحاته واثنين من اشقائه وثالث من اتباع اهل البيت ع ، كان قد اقيم في حسينية عاشور في منطقة بنيد القار في الكويت مساء امس.

وحسب شهود عيان فان مواقع التواصل الاجتماعي تويتر وفيسبوك حفلت بدعوات وتحريضات وهابية للشباب السلفي الوهابي للعمل على مهاجمة الشيعة الذين يستعدون لاقامة مهرجان تابيني للشهيد العلامة الشيخ حسن شحاته وبقية الشيعة الاربعة الذين استشهدوا معه.
ووفق شهود عيان كويتيين فان تغريدات الوهابيين في مواقع التواصل الاجتماعي ، دعت الى مهاجمة حفل التابين في ” حسينية عاشور” ووجهوا نداء باسم الارهابي المتواري عن وجه العدالة ” شافي العجمي ” وهو الشخص الذي ظهر في تظاهرة في الكويت الشهر الماضي” شافي العجمي ” الذي تبنى جريمة قتل ونحر شهداء قرية ” الحطلة ” في دير الزور على الهواء مباشرة وبحضور رجال الشرطة الكويتية ، وقال مخاطبا الجماعات الوهابية السلفية في سوريا قائلا لهم ” اعملوا على اسر عناصر حزب الله وكان يسمي الحزب ” حزب الشيطان ” وقال مخاطبا جماعته الارهابيين ” جهزوا لي عشرة من عناصر حزب الله حتى انحرهم بيدي “!! 
ويضيف شهود العيان : ” فان شافي العجمي طالب من جماعته السلفيين التصدي للشيعة في الكويت والعمل على مهاجمة حفل تابين العلامة الشيخ شحاته” والاعتداء على المشاركين فيه وفضه بالقوة ، ومهما كانت النتائج “. !
وبالفعل فان الجماعات السلفية بدات تتواجد في منطقة بنيد القار، واطلقت هتافات استفزازية  ضد الكويتيين الشيعة هناك المتواجدين امام ” حسينية عاشور” للمشاركة في حفل التابين ، وذلك بعد صلاتي المغرب والعشاء ” ولكن وحسب شهود عيان فان المواطنين الشيعة التزموا ضبط النفس بعد تدخل رجل دين ونواب شيعة الذين طلبوا تفويت الفرصة امام الوهابيين السلفيين .
واستمر الوضع نحو ساعة حتى زاد عدد السلفيين الوهابيين وتجمعوا امام ” حسينية عاشور ، وبداوا بالقاء الحجارة والزجاجات على الحسينية وعلى المشاركين في تابين الشهيد الشيخ شحاته .
وفي الساعة الحادية عشر مساء وصلت قوات الامن باعداد كبيرة ودفعت بالوهابيين السلفيين بعيدا عن ” حسينية عاشور ” فيما بذل رجال الامن ورجال الدين ونواب شيعة جهودا لضبط مشاعر الشباب الكويتي الشيعي الذين راوا ” حي بنيد القار ” وسط الكويت وقد تحول الى هدف لـ ” غزوة ” وهابية سلفية واطلاق شعارات ضد الشيعة، فيما اكد شهود عيان مشاهدتهم لعناصر سلفية تحمل اسلحة في سياراتهم ولوح بعضهم بها لمواطنين في المنطقة بهدف ارعابهم .
المصدر : موقع الانصار

شاهد أيضاً

بن غفير: زعيم الإرهاب قائدا للأمن!

بن غفير: زعيم الإرهاب قائدا للأمن!

الاخبار – القدس العربي: قام جندي إسرائيلي بتهديد نشطاء فلسطينيين وإسرائيليين كانوا يتضامنون مع أهالي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.