اعتداء إسرائيلي فجر اليوم بالصواريخ على مركز البحث العلمي بريف دمشق

سمع دوي عدة انفجارات فجر اليوم الاحد قرب منطقة “الهامة” بريف دمشق.

أغارت الطائرات الحربية الاسرائيلية، فجر اليوم الاحد، على مركز البحوث العلمية بجمريا في ريف دمشق ما أدى إلى حدوث انفجارات وصفت بالكبيرة.
وأفادت المعلومات الأولية بأن هذه الانفجارات ناجمة عن اعتداء اسرائيلي بالصواريخ على مركز البحوث العلمية في جمرايا العلمية ومنصات للصواريخ في جبل قاسيون.
وأكدت مصادر إعلامية وقوع ضحايا إثر القصف، فيما أفادت مصادر أخرى بأن الدفاع الجوي السوري تمكن من اصابة طائرة حربية اسرائيلية حاولت الإغارة على دمشق.
من جانبه اشار التلفزيون السوري الى ان الاعتداء الاسرائيلي يأتي لتخفيف الطوق عن المسلحين في الغوطة الشرقية بريف دمشق.
ويبين العدوان الإسرائيلي الجديد انخراط كيان الاحتلال المباشر في المؤامرة على سورية وارتباط المجموعات الإرهابية المسلحة بمخططات هذا الكيان العدوانية المدعومة من دول غربية وإقيليمة وبعض دول الخليج الفارسي.
وكانت طائرات الاحتلال الاسرائيلى اخترقت المجال الجوي لسورية في الثلاثين من شهر كانون الثاني الماضي وقصفت بشكل مباشر أحد مراكز البحث العلمي المسؤولة عن رفع مستوى المقاومة والدفاع عن النفس الواقع في منطقة جمرايا بريف دمشق.
المصدر وكالات الانباء

شاهد أيضاً

تهديم مسجد شيعي

سلطات أذربيجان تقدم على تهديم مسجد شيعي قديم وتحويله إلى مكبّ للنفايات

الاخبار – شفقنا العربي: قالت وسائل إعلامية، اليوم الاثنين، إن السلطات الأذربيجانية أقدمت على تهديم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.