كتيبة نسائية

الحبس 20 عاما بحق أمريكية قادت كتيبة نسائية لدى تنظيم داعش

الأخبارشفقنا العربي: أصدرت محكمة فيدرالية، حكما بالحبس 20 عاما بحق أمريكية انضمت إلى صفوف تنظيم داعش ووصلت إلى مراتب عليا حيث عينت في منصب قائدة كتيبة نسائية، وهو أمر قلما يحصل.

أقرت “أليسون فلوك ايكرين” وهي ربة أسرة تبلغ من العمر 42 عاما بذنبها في يونيو/حزيران “بتقديم دعم مادي لمنظمة إرهابية”.

وأعربت عن “أسفها العميق لخياراتها” وطلبت “السماح من كل من تضرروا من الأفعال” التي قامت بها.

لكنها شددت على أنها “لم تشارك يوما شخصيا في القتال”، وأنها “لم تطلق ولو رصاصة واحدة”.

بين عامي 2012 و2019، دعمت منظمات إرهابية  في سوريا والعراق وليبيا حيث “غسلت دماغ فتيات صغيرات ودربتهن على القتل”، بحسب المدعي العام “راج باريخ”.

وأضاف في لائحة اتهام أرسلت إلى القاضية “ليوني برينكيما” قبل جلسة النطق بالحكم: “لقد بثت الرعب وأغرقت أطفالها في درجة لا يمكن تصورها من الوحشية والإيذاء الجسدي والنفسي والعاطفي والجنسي”.

وقال أحد أبنائها بحسب وثائق قضائية: “أمي وحش لا تحب أطفالها وأفعالها لا تغتفر” مضيفا أن “يديها ملطختان بالدماء وبألم كل أطفالها”.

وفي يونيو/حزيران، أقرت “أليسون فلوك ايكرين” بأنها “دربت عسكريا أكثر من 100 امرأة وفتاة تراوح أعمار بعضهن بين 10 و11 عامًا”، وعلمتهن على استخدام بنادق هجومية وأحزمة ناسفة.

لكن لا شيء كان يدل على أنها ستسلك هذه الطريق.

ولدت “أليسون بروكس”، ونشأت في مزرعة وتزوجت في كنيسة ميثودية في نهاية التسعينات. أصبحت السيدة “فلوك” وأنجبت ولدين قبل أن تطلق.

تزوجت مجددا سريعا من رجل يدعى “فولكان ايكرين” واعتنقت الإسلام. في 2008 غادرت العائلة إلى مصر حيث بدأت ميولها المتطرفة.

شاهد أيضاً

تهديم مسجد شيعي

سلطات أذربيجان تقدم على تهديم مسجد شيعي قديم وتحويله إلى مكبّ للنفايات

الاخبار – شفقنا العربي: قالت وسائل إعلامية، اليوم الاثنين، إن السلطات الأذربيجانية أقدمت على تهديم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.