سيريل رامافوزا: الإسلام له تاريخ غني وفخور في جنوب أفريقيا

أكد رئيس جنوب إفريقيا “سيريل رامافوسا” أن للاسلام والمسلمين تأريخاً غنياً وفخوراً في البلاد، مشيداً بدور المسلمين في مكافحة الفصل العنصري.

وأشاد رئيس جنوب إفريقيا “سيريل رامافوسا” بدور الجالية الاسلامية بجنوب إفریقیا في محاربة الفصل العنصري، قائلاً: “نحن نعلم أن هذا المجتمع(المسلم) دفع ثمناً باهظاً لمقاومته(الفصل العنصري)، ومع ذلك، فقد وقف حازماً”.

وأضاف مخاطباً قادة الجالية المسلمة في جنوب إفريقيا في أثلون: “إن تاريخ البلاد يظهر أن المسلمين جزء لا يتجزأ من جنوب إفریقیا وأن وجود مجتمعات دينية قد أثّر على السياق الثقافي الغني للبلاد وجعل جنوب إفريقيا بلداً عظيماً”.

وصرّح أن الجالية المسلمة في جنوب إفريقيا تُعرف بمساهمتها في النهوض بالمجتمع ومساعدة الفقراء ومحاولة التغلب على الفقر وعدم المساواة والتخلف.

وبحسب المستشارية الثقافية الإيرانية لدى جنوب إفريقيا، يشكل المسلمون حوالي 3 بالمائة من سكان جنوب إفريقيا البالغ عددهم حوالي 60 مليون نسمة. یعیش المسلمون في جنوب إفريقيا منذ مئات السنين ولديهم العديد من المساجد والمواقع التاريخية في جميع أنحاء البلاد.

المصدر: وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة

شاهد أيضاً

600 ألف من مسلمي ميانمار لا يزالون معرضين للخطر

مفوضية اللاجئين: 600 ألف من مسلمي ميانمار لا يزالون معرضين للخطر

الاخبار – الرأي: أعلنت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين أمس الأول الجمعة 11 فبراير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *