إمام مرکز “واشنطن” الإسلامي یطالب بمتابعة قضیة الشیخ “الزکزاکی”

واشنطن ـ إکنا: طالب إمام المرکز الإسلامي في واشنطن أمین عام الأمم المتحدة وأمين عام منظمة التعاون الاسلامي بمتابعة الوضع الصحي للشیخ الزکزاکی الذي سجن من قبل الحکومة النیجیریة منذ أعوام.

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) أن الشیخ “أحمد البحریني” وجّه رسالة الی الأمین العام للأمم المتحدة “أنطونیو غوتيریش” والی الأمین العام لمنظمة التعاون الإسلامي “یوسف ین أحمد العثیمین” طالبهما فیها بمتابعة الوضع الصحي الذي یمرّ به الشیخ الزکزاکي خلف القضبان.
وأشار البحریني فی الرسالة أن دیسمبر العام 2015 للميلاد شهدت عدد من المدن النیجیریة خاصة “زاريا” هجوماً شرساً من قبل قوات الجیش علی تجمعات إسلامیة مسالمة راح ضحیتها عدد کبیر من المسلمین.
وأثناء هذا الهجوم أصیب الأمین العام للحرکة الإسلامیة في نیجیریا الشیخ “إبراهیم الزکزاکي” وزوجته وبعد ذلك تم إعتقالهما ووضعهما في السجن.
وطالب إمام مرکز واشنطن الإسلامي بإطلاق سراح الشیخ الزکزاکی بعد حکم المحکمة النیجیریة بذلك ونقله الی دولة أخری لمعالجتة سریعاً.

المصدر: https://www.mehrnews.com/news/4667911

شاهد أيضاً

600 ألف من مسلمي ميانمار لا يزالون معرضين للخطر

مفوضية اللاجئين: 600 ألف من مسلمي ميانمار لا يزالون معرضين للخطر

الاخبار – الرأي: أعلنت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين أمس الأول الجمعة 11 فبراير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *