نشطاء یدینون جهود الصین لطمس الثقافة الإسلامیة

بکین – إکنا: أدان ناشط أويغوري في مجال حقوق الإنسان جهود الحکومة الصینیة لطمس الثقافة الإسلامیة بکل معالمها.

 

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) أن الناشط المسلم الأويغوری في مجال حقوق الإنسان ورئیس جمعیة ترکستان الشرقیة من أقلیة الأویغور المسلمة في الصین «سیت تومتورك» قال إن هناك ثمة ملیون مسلم من أقلیة الأویغور مسجونون بسبب إنتماءهم الی الدین الإسلامي.
وأضاف ان الحکومة الصینیة تستخدم جمیع الأدوات الممکنة لطمس الهویة العرقیة والدینیة لمسلمي الأویغور الساکنین في منطقة شینجیانغ الصینیة.
وراح العام 2009 العشرات من المسلمین ضحیة أحداث العنف التی شهدتها منطقة «أروومتشي» مرکز ولایة «شینجیانغ» ذاتية الحكم في شمال غرب الصین ذات الأغلبیة المسلمة کما جرح المئات.
وأکد ان الحکومة الصینیة علی الرغم من إصدار الأمم المتحدة والإتحاد الأوروبی تقاریر عن إنتهاکها لحقوق الإنسان ولکنها منذ سنوات تتمسك بالکذب حول فيما يسمى «معسكرات إعادة التثقيف» في مقاطعة شينجيانغ.
ويعيش حوالي 10 ملايين مسلم من الأويغور في منطقة “شينجيانغ” الصينية، ويتهمون السلطات الصينية منذ فترة طويلة بالتمييز الثقافي والديني والاقتصادي.
وفقًا لخبراء الأمم المتحدة، يتم إحتجاز  مليون مسلم من ولاية سينجيانغ في شبكة ضخمة من «المعسكرات السياسية – التعليمية.»

المصدر: http://iqna.ir/fa/news/3825031

شاهد أيضاً

المواطنون المسلمون والسياسة الأمريكية

المواطنون المسلمون والسياسة الأمريكية

الأخبار – شفقنا: المواطنون المسلمون لم يعودوا على هامش السياسة الأمريكية. نشرت مجلة “تايم” الأمريكية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.