العميد سلامي: ايران أنتجت رادارات راصدة للأقمار خارج الغلاف الجوي

اكد نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية العميد حسين سلامي بان الثورة الاسلامية غيّرت خارطة العالم السياسية، وشكلت خطرا على اطماع القوى الاستكبارية.

وفي كلمة له اليوم السبت في ملتقى اسبوعي حول الثورة الاسلامية، قال العميد سلامي ان الثورة الاسلامية في ايران تمكنت من تغيير خارطة العالم السياسية بحيث ان سقوط نظام الطاغوت كان اكبر بكثير من زلزال في الموازنة الجيوسياسية العالمية.

واضاف، انه ومع انتصار الثورة الاسلامية انتشر مفهوم جديد في العالم الاسلامي وللمرة الاولى اسس الاسلام نظاما للحكم على اساس حقيقته السياسية.

وتابع قائلا، ان رسائل الثورة الاسلامية كانت واسعة واثرت في جزء كبير من العالم بحيث رسمت آفاقا خطيرة جدا من الظواهر الجديدة امام اطماع القوى الاستكبارية.

وقال العميد سلامي، رغم الحصار العلمي والتقني والاقتصادي الذي كان مفروضا علينا فاننا اليوم في حدود التكنولوجيا الدفاعية الحديثة في العالم.

واضاف، إن كنا نستطيع اليوم استهداف السفن الحربية بصواريخ باليتسية وإن كنا نستطيع صنع رادارات قادرة على رصد الاقمار الصناعية خارج الغلاف الارضي وإن كنا تمكنا من صنع طائرات مسيرة بمدى 3 آلاف كيلومتر، فالفضل في ذلك كله يعود لنور الاسلام والاعتماد على الشباب.

واكد العميد سلامي في الختام قائلا، ان انسحاب العدو من المنطقة مظهر لبروز قوة مقاومة العالم الاسلامي.

شاهد أيضاً

بن غفير: زعيم الإرهاب قائدا للأمن!

بن غفير: زعيم الإرهاب قائدا للأمن!

الاخبار – القدس العربي: قام جندي إسرائيلي بتهديد نشطاء فلسطينيين وإسرائيليين كانوا يتضامنون مع أهالي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.