عملية إسرائيلية جديدة باسم “درع الجنوب”على حدود غزة

ذكرت صحيفة “معاريف” الاسرائيلية، أنه بالتوازي مع قيام الجيش الإسرائيلي بعملية “درع الشمال” أمام “حزب الله” اللبناني، والخاصة بكشف أنفاق الحزب، فإن الجيش نفسه من المرجح أن يقوم بعملية عسكرية موازية، للكشف عن أنفاق حركة “حماس” في الجنوب.

وأطلقت الصحيفة الاسرائيلية على العملية الإسرائيلية المحتملة “درع الجنوب”، على غرار “درع الشمال”، فالأخيرة أمام “حزب الله” في الجبهة الشمالية الإسرائيلية والثانية أمام حركة “حماس” في الجبهة الجنوبية الإسرائيلية، للكشف عن الأنفاق وتدميرها حسبما افاد موقع فلسطين اليوم.

وأفادت الصحيفة بأن مستوطني “سديروت” في منطقة غلاف غزة يشتكون من “أعمال حفر” بالقرب من منازلهم، المحاذية للخط الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل، ونقلت الصحيفة عن هؤلاء المستوطنين خوفهم من أعمال الحفر المستمرة، على حد زعمها.

وأوضحت الصحيفة، أن المستوطنين أرسلوا رسائل مختلفة للجيش الإسرائيلي، ويجري عملية تحقيق داخلية للبت في تلك الشكاوى، وبحثها، كما جرى مع سكان الشمال الإسرائيلي، الذين دفعوا الحكومة إلى القيام بعملية “درع الشمال”.

شاهد أيضاً

بن غفير: زعيم الإرهاب قائدا للأمن!

بن غفير: زعيم الإرهاب قائدا للأمن!

الاخبار – القدس العربي: قام جندي إسرائيلي بتهديد نشطاء فلسطينيين وإسرائيليين كانوا يتضامنون مع أهالي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.