الإمارات تعلن 2019 عاما للتسامح مع اليهود والمسيحيين

أعلنت الامارات أن عام 2019 هو عام التسامح مع الجميع، بفتح كنيس يهودي وكنائس للمسيحيين وإقامة أكبر قداس في تاريخ منطقة الخليج الفارسي.

وخلال تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الرسمية “وام”، أكد رئيس دولة الإمارات “المغيب” والذي لا يظهر الا نادرا، أن عام التسامح هو امتداد لـ”عام زايد” “كونه يحمل أسمى القيم التي عمل.. الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان على ترسيخها لدى أبناء الإمارات”.

وأشار إلى أن “ترسيخ التسامح هو امتداد لنهج زايد، وهو قيمة أساسية في بناء المجتمعات، واستقرار الدول، وسعادة الشعوب، حيث إن أهم ما يمكن أن نغرسه في شعبنا هو قيم وإرث زايد الإنساني، وتعميق مبدأ التسامح لدى أبنائنا”، حسب قوله.

وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات، ورئيس وزرائها، إن هدف هذه المبادرة “تعزيز الدور العالمي الذي تلعبه الدولة كعاصمة للتعايش والتلاقي الحضاري.. وترسيخ هذه القيمة التي أرادها زايد سمة ملازمة للمجتمع الإماراتي”.

وعلق متابعون للخبر أن زايد ومن خلال ابنائه أراد أن يتسامح مع الجميع، وهذا التسامح لا يشمل المسلمين في قطر ولا المسلمين من اليمن، ولا ليبيا ولا سوريا ولا حتى فلسطين، بل لا يشمل المسلمين بشكل عام، لأن ما تستحقه الشعوب المسلمة هو الحرب فقط كما تفعل الإمارات والسعودية في معظم الدول المسلمة اليوم، بحسب رأيهم

شاهد أيضاً

شهداء وجرحى من المشاركين بمسيرات إحياء أربعينية الإمام الحسين عليه السلام في نيجيريا

استشهد 8 أشخاص وأُصيب آخرون جراء إطلاق القوات الأمنية النار على المشاركين في مسيرات أربعينية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *