زعيمة ميانمار تدفع ثمن جرائمها بحق المسلمين الروهينغيا

قررت بلدية العاصمة الفرنسية باريس ، سحب لقب “مواطنة الشرف” من زعيمة ميانمار أونغ سان سو تشي، حسبما أعلنته المتحدثة باسم عمدة المدينة.

وقالت المتحدثة باسم عمدة مدينة باريس آن هيدالغو إن “هذا القرار يأتي بسبب صمت زعيمة ماينمار على العنف الذي يستهدف أقلية الروهينغيا المسلمة، والاضطهاد المرتكب بحقهم من قبل قوات الأمن بميانمار، الذي وصفته الأمم المتحدة بالإبادة”.

وسيصبح الإجراء رسميا في الاجتماع المقبل لمجلس بلدية باريس، الذي يبدأ في العاشر من كانون أول/ديسمبر الجاري.

من جانبه، قال  مساعد رئيسة البلدية المكلف بالعلاقات الدولية باتريك كلوغمان إن قرار هيدالغو يشكل “بادرة ذات رمزية شديدة غير مسبوقة في تاريخ مواطني الشرف بمدينة باريس”.

وأعرب كلوغمان عن أسفه إزاء “الصمت غير المفهوم، الذي لا يمكن التسامح معه لزعيمة ميانمار” حيال ما يتعرض له الروهينغيا.

شاهد أيضاً

بن غفير: زعيم الإرهاب قائدا للأمن!

بن غفير: زعيم الإرهاب قائدا للأمن!

الاخبار – القدس العربي: قام جندي إسرائيلي بتهديد نشطاء فلسطينيين وإسرائيليين كانوا يتضامنون مع أهالي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.