هيومن رايتس تدعو مجلس الأمن لمعاقبة قادة تحالف العدوان السعودي على اليمن

طالبت منظمة هيومن رايتس ووتش مجلس الأمن الدولي بفرض حظر سفر على قادة التحالف السعودي في عدوانه على اليمن وتجميد أصولهم بمن فيهم ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ما لم يسمح التحالف فورا بدخول المساعدات الإنسانية والسلع الأساسية إلى المناطق المنكوبة في اليمن.

واتهمت هيومن رايتس ووتش في تقرير مطول نشرته امس الخميس تحالف العدوان باتباع إستراتيجية ارتبطت بشكل مطرد بمنع المساعدات والسلع الأساسية من بلوغ المدنيين في اليمن، مما يعرض ملايين الأرواح للخطر ويؤدي إلى تدهور الكارثة الإنسانية بالبلاد.

وقال مدير قسم القوانين والسياسات في “هيومن رايتس ووتش” جيمس روس إن على مجلس الأمن “الإسراع بفرض عقوبات على القادة السعوديين وقادة التحالف الآخرين المسؤولين عن منع وصول الغذاء والوقود والدواء، مما يؤدي إلى المجاعة والمرض والموت”.

وأضاف روس أن أعضاء مجلس الأمن -ولا سيما الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا وحلفاء التحالف الآخرين- “قاموا بحماية السعودية من التدقيق الدولي الجاد رغم ارتكاب التحالف بقيادة السعودية فظائع بلا حصر في اليمن”، وشدد مسؤول ووتش على ضرورة أن يتحرك مجلس الأمن “فورا ضد قادة تحالف العدوان الذين فاقموا كارثة اليمن الإنسانية القائمة، وإلا فليشاركهم في تحمل اللوم”.

وقالت ووتش إن إعادة فتح منافذ اليمن البرية والجوية والبحرية أمام الشحنات التجارية مسألة مهمة ضمن أي جهد لمواجهة أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

شاهد أيضاً

600 ألف من مسلمي ميانمار لا يزالون معرضين للخطر

مفوضية اللاجئين: 600 ألف من مسلمي ميانمار لا يزالون معرضين للخطر

الاخبار – الرأي: أعلنت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين أمس الأول الجمعة 11 فبراير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *