ميلانيا حاولت دون جدوى إخراج ترامب من اجتماعه مع بوتين!

قالت وسائل إعلام، إن سيدة الولايات المتحدة الأولى ميلانيا ترامب، حاولت دون جدوى إخراج زوجها من القاعة، حيث كان يجري محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ونقلت وسائل الإعلام عن وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، قوله إن محاولات ميلانيا كانت دون جدوى نظرا لاستغراق الزعيمين الروسي والأميركي في مناقشة التفاصيل ولعدم رغبتهما في وقف الاجتماع.

ووفقا لتيلرسون، الذي كان جنبا إلى جنب مع وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، يتواجد في قاعة الاجتماع، عقد الاجتماع الشخصي الأول بين رئيسي روسيا والولايات المتحدة “بأسلوب بناء للغاية”.

يشار إلى أن اجتماع الزعيمين لم يكن مخططا له أن يتجاوز  40 دقيقة إلا أنه امتد لساعتين ونصف تقريبا.

وقال تيلرسون إن الزعيمين كانا مندمجين في عملية تبادل وجهات النظر ولم يودا أن توقف المحادثات بالرغم من أن الوفد الأميركي بعث ميلانيا إلى القاعة لإقناع ترامب بإنهاء النقاش، مؤكدا أن الزعيمين “توافقا بسرعة وتكون بينهما تفاعل إيجابي”.

روسيا اليوم

شاهد أيضاً

وقفة تضامنية مع الأسرى في سجون الاحتلال

وقفة تضامنية مع الأسرى في سجون الاحتلال

بيت لحم..

الأخبار – قناة العالم: نفذ عدد من الفلسطينيين، اليوم الثلاثاء، وقفة تضامنية مع الأسرى في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.