۳۰ ألف يؤدون صلاة الجمعة في رحاب المسجد الأقصى المبارك

أدى عشرات المبعدين عن المسجد الأقصى صلاة الجمعة، في منطقة باب الأسباط بعد منع قوات الاحتلال لهم من الصلاة في المسجد الأقصى.

أدى عشرات المبعدين عن المسجد الأقصى صلاة الجمعة، في منطقة باب الأسباط بعد منع قوات الاحتلال لهم من الصلاة في المسجد الأقصى.

وقال المبعد عن المسجد الأقصى طارق الهشلمون إن قوات الاحتلال منعته من الصلاة في المسجد الأقصى لمدة ستة أشهر، ولهذا يصلي للجمعة الثانية على التوالي صلاة الجمعة عند باب الأسباط ليؤكد للاحتلال أنه لن يهجر المسجد الأقصى حتى لو منعوه من الوصول إليه.

وأدى صلاة الجمعة نحو 30 ألف مصل، من الذين سمح لهم الاحتلال من دخول المسجد الأقصى، بعد أن فرض طوقا أمنيا على الضفة الغربية ومنع سكانها من الذين يملكون تصاريح دخول للأراضي المحتلة من الوصول.

وحاول بعض الشبان بعد الانتهاء من صلاة الجمعة رشق الحجارة على جنود الاحتلال المتمركزين عند باب المغاربة، لكن حراس المسجد الأقصى والمصلين منعوهم من ذلك حتى لا يقتحم جنود الاحتلال المسجد.

ومن جهته قال خطيب المسجد الأقصى اسماعيل نواهضة إن الاحتلال يرمي من وراء سياساته المتبعة ضد المقدسيين من منع من دخول الأقصى والاعتقال وهدم البيوت إلى تفريغ المدينة المقدسة من سكانها، مطالبا العالم العربي والاسلامي بالوقوف إلى جانبهم ودعم ثباتهم.

كما وطالب المؤسسات الدولية للوقوف بجانب السجناء الفلسطينيين، والسعي لتحقيق مطالبهم.

شاهد أيضاً

قتل ألفي طفل فلسطيني منذ العام 2000

قتل ألفي طفل فلسطيني منذ العام 2000

موعود، نقلا عن وکالة الشیعة للأنباء: ذكر تقرير نشره موقع إسرائيلي أن سلطات الاحتلال اعترفوا  …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *