الامم المتحدة تدين تفجيرات مدينة الصدر وتؤكد غرضها اشعال الفتنة

أدان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش بشدة الهجوم الانتحاري المزدوج الآثم الذي وقع يوم الاحد في مدينة الصدر.

وقال كوبيش في بيان له”لقد استهدف هذا الاعتداء الإرهابي الاّثم والجبان المدنيين الاّمنين الذين كانوا منصرفين الى اعمالهم اليومية في أحد الاسواق وكان يرمي على نحو واضح الى إشعال نار الفتنة الطائفية”.
وكانت مدينة الصدر شرقي العاصمة بغداد شهدت عصر أمس الاحد تفجيرا مزدوجاً من عبوة ناسفة وانتحاري يرتدي حزاماً ناسفاً وقع في سوق لبيع الهواتف النقالة [الموبايل] في سوق مريدي الشعبي اسفر عن استشهاد واصابة أكثر من 200 شخص بحسب مصادر طبية وأمنية.
وتفقد العبادي موقع التفجير الذي تبنته عصابات داعش الارهابية وأكد ان “الأرهاب لن يثنينا عن مواصلة الانتصارات على العصابات الاجرامية”.
المصدر : وکالة أنباء براثا

شاهد أيضاً

المواطنون المسلمون والسياسة الأمريكية

المواطنون المسلمون والسياسة الأمريكية

الأخبار – شفقنا: المواطنون المسلمون لم يعودوا على هامش السياسة الأمريكية. نشرت مجلة “تايم” الأمريكية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.