غضب جمعيات دينية لغلق رياض أطفال قرآنية في تونس

أعلنت وزيرة المرأة والأسرة والطفولة التونسية، “سميرة مرعي الفريعة”، منذ أسبوع، الشروع في غلق رياض الأطفال العشوائية، تفاعلاً مع مطالب مواطنين بحماية الأطفال من خطر هذه المؤسسات غير المرخصة.

تونس: غضب جمعيات دينية لغلق رياض أطفال قرآنية
وأعلنت وزيرة المرأة والأسرة والطفولة التونسية، سميرة مرعي الفريعة، منذ أسبوع، الشروع في غلق رياض الأطفال العشوائية، تفاعلاً مع مطالب مواطنين بحماية الأطفال من خطر هذه المؤسسات غير المرخصة، والتي تعمل حسب تصريح الوزيرة على نشر أفكار دينية متطرفة ذات خطورة بالغة على النشء.

وكشف بلاغ أصدرته وزارة المرأة والأسرة والطفولة، أخيراً، عن وجود عدد من “رياض الأطفال العشوائية المخالفة للقانون، التي تدعي أنها قرآنية في حين أنها لا تمت للقرآن والإسلام بصلة، وإنما تبث قيماً غريبة عن المجتمع التونسي ومخالفة للمناهج التربوية الوطنية”.

واعتبرت الوزيرة أن “هذه الفضاءات تلقن الأطفال أفكاراً خطيرة، وتعمد إلى تشويه تعاليم الإسلام الحنيف، وتؤثر على نفسية الناشئة عبر الشروحات عن عذاب القبر وتجسيد نار جهنم”. ودعت أولياء الأمور إلى الاستئناس بقائمة الرياض القانونية المرخصة التي أدرجتها الوزارة ضمن موقعها الرسمي.

وأوضحت الوزيرة أن عدد رياض الأطفال القرآنية غير المرخصة يقارب الأربعين، وتستقبل أطفالا تتراوح أعمارهم بين السنتين والخمس سنوات، وتدرسهم العلوم الشرعية دون ضوابط قانونية ودون رقابة حكومية، لافتة إلى خطورة تلقين الأطفال فيها معلومات عن الموت والدفن وعقاب تارك الصلاة وأهمية الجهاد الديني وغيرها من المسائل الدينية التي لا يستطيع عقل الطفل التمييز بين صحتها من عدمه، وذلك بدلاً من تعليمهم ألعاباً فكرية وفنية كالرسم والأناشيد الطفولية والحروف.

المصدر: العربی الجدید

شاهد أيضاً

تهديم مسجد شيعي

سلطات أذربيجان تقدم على تهديم مسجد شيعي قديم وتحويله إلى مكبّ للنفايات

الاخبار – شفقنا العربي: قالت وسائل إعلامية، اليوم الاثنين، إن السلطات الأذربيجانية أقدمت على تهديم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.