قيادي إخواني يقول من يقتل السيسي يتقرب الى (الله تعالى)

القيادي الإخواني الشيخ “سلامة عبد القوي” المقيم في قطر بعد ان افتى بقتل الرئيس عبد الفتاح السيسي وقال أن دمه “قربة يتقرب بها أي مسلم الى الله” .

 

 

القيادي الإخواني الشيخ “سلامة عبد القوي” المقيم في قطر يفتي بقتل الرئيس عبد الفتاح السيسي، منوهاً أن دمه “قربة يتقرب بها أي مسلم الى الله”، حسب وصفه .

وقال عبد القوي- خلال لقائة بقناة “الشرق” الإخوانية الممولة من تركيا- أن الشاب الذي يموت وهو يقتل السيسي فهو “شهيد”.

وزعم أن هذه الفتوى شرعية ومن الدين الإسلامي، مؤكدا أنها تسري على كافة قيادات الدولة المصرية الذين يستحقون القتل .

والغريب أن الفتوى لاقت تصفيقاً حاداً من جانب الشباب الحاضر للحلقة في الاستديو، والذي بدأ تأييدهم للجماعة الارهابية، كما دعا القيادي الإخواني الى تعليق جثث قيادات الدولة بالشوارع الذي وصفهم بـ”الخونة” خلال ذكرى 25 يناير.

ويلعب سلامة عبد القوي الوجه الإخواني المتصدر للمشهد حاليا دورا هاما في تنفيذ أجندات الإخوان فقد شن هجوما عنيفا على الشيخين محمد حسين يعقوب ومحمد حسان بعد رفضهما نزول الإخوان بـ28 نوفمبر الماضي.

يذكر أن الشيخ سلامة عبد القوي تم تعيينه متحدثا باسم وزارة الأوقاف, ثم طلب من الوزارة أجازة بعد ثورة 30 يونيو وعندما رفضت غادر إلي قطر دون أن يخطر أحد.

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي قد أكد في حديث تليفزيوني قبل فوزه بانتخابات الرئاسة أنه تعرض لمحاولتي اغتيال بعد ثورة 30 يونيو عندما كان وزيراً للدفاع.

وقال السيسي ” أنفاسي معدودة.. وعمري لا أحد يعلمه إلا الله، لا أحد سيزيد او ينتقص منه “.

المصدر:الوفد

شاهد أيضاً

تهديم مسجد شيعي

سلطات أذربيجان تقدم على تهديم مسجد شيعي قديم وتحويله إلى مكبّ للنفايات

الاخبار – شفقنا العربي: قالت وسائل إعلامية، اليوم الاثنين، إن السلطات الأذربيجانية أقدمت على تهديم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.