داعش يهدد بنسف أسوار نينوى العاصمة الآشورية القديمة

هدد تنظيم “داعش” الإرهابى بتدمير أسوار نينوى، العاصمة القديمة للإمبراطورية الآشورية، فى آخر سلسلة من أعمال التخريب الثقافى التى يقومون بها.

 

رصدت الصحيفة البريطانية فى نسختها الإلكترونية، اليوم الخميس، قول بعض الأشخاص يعيشون فى منطقة باب نركال، على مقربة من موقع نينوى التاريخى فى الموصل، إن التنظيم هدد بنسف الجدران إذا هاجمه الجيش العراقى.

وأوضحت أن نينوى كانت يوما ما أكبر مدينة فى العالم، وبلغ عدد سكانها ما يقرب من 150 ألف نسمة فى عام 700 قبل الميلاد، مشيرة إلى أنه على الرغم من أنها باتت الآن أطلالا، فإنها لا تزال محاطة بمتارس سليمة من الطوب بطول 5ر7 ميل.

وأوردت الصحيفة ما جاء فى تقرير لوكالة الأنباء الآشورية الدولية “أينسا” أن تهديد داعش يأتى وسط حملة التخريب الثقافى التى يقوم بها التنظيم الإرهابى.. لافتة إلى استهداف داعش لعدد من المزارات الشيعية فى المناطق التى تسيطر عليها.

وخلال الشهر الماضى، استحوذ تنظيم داعش الإرهابى على المئات من الآثار الآشورية من متحف الموصل الحضارى، فضلا عن الآثار الآشورية التى دمرت فى المدينة، والتى يدعى التنظيم أنها “تشوه الإسلام”، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الآشورية.

المصدر:الیوم السابع

شاهد أيضاً

تهديم مسجد شيعي

سلطات أذربيجان تقدم على تهديم مسجد شيعي قديم وتحويله إلى مكبّ للنفايات

الاخبار – شفقنا العربي: قالت وسائل إعلامية، اليوم الاثنين، إن السلطات الأذربيجانية أقدمت على تهديم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.