اغتيال الأسير المحرر”معتز حجازي” في سلوان

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه قتل فلسطينياً فجر اليوم الخميس، في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك.

وافادت وكالة انباء “سوا” ان  جيش الاحتلال زعم أن الفلسطيني أطلق النار على القوات الإسرائيلية التي ردت بالمثل مما أدى إلى استشهاده. حسب الرواية الإسرائيلية.
وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال قتلت بدم بارد الأسير المحرر معتز إبراهيم حجازي (32 عاما) فوق سطح منزله.
والأسير المحرر حجازي قضى في سجون الاحتلال حوالى 12 عاما وأفرج عنه في العام 2012.
وقال شهود عيان أن وحدات خاصة ومستعربين اقتحمت حي الثوري عند الساعة 2:30 فجرا، واعتلت أسطح العديد من البنايات الملاصقة لمنزل عائلة حجازي، كما حاصرت مداخل منزله، وحصل اشتباك مسلح بين حجازي وقوات الاحتلال.
وأفاد الشهود بان قوات الاحتلال اطلقت النيران من رشاشاتها على الشاب حجازي أثناء محاصرته على سطح منزله، وبعد تأكد القوات بإصابته وعدم قدرته على الحركة اقتحمت المنزل وسطح البناية وألقت عليه “خزانة المياه”، وتركته ينزف دون تقديم العلاج اللازم له.

المصدر : موقا قناة العالم

شاهد أيضاً

تهديم مسجد شيعي

سلطات أذربيجان تقدم على تهديم مسجد شيعي قديم وتحويله إلى مكبّ للنفايات

الاخبار – شفقنا العربي: قالت وسائل إعلامية، اليوم الاثنين، إن السلطات الأذربيجانية أقدمت على تهديم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.