ردود فعل عربية ضد أي تدخل عسكري في سورية

عدة جهات عربية على المستويات الشعبية والحزبية والدينية تسجل رفضها القاطع لأي تدخل عسكري في سورية.

و جدد رئيس هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديموقراطي في المهجر هيثم مناع، رفضه للتدخل العسكري في سورية بكل أشكاله مؤكداً وضعه في خانة الاعتداء على الشعب السوري. وقال مناع “إن السلاح الكيميائي في سورية تمت صناعته محلياً وإنهم طلبوا مراراً من الأطراف غير السورية المشاركة في القتال في سورية بالإنسحاب وبوقف تسليح الأطراف المتنازعة في البلاد”.
ويبدو أن الحدث المصري بكل تعقيداته وتفاصيله لم يغيب الحدث السوري عن اهتمامات الكثيرين من أبنائه وتياراته. وقد تصدرت التهديدات الغربية بشن عمل عسكري ضد سورية مواقف عدد من الأحزاب والتيارات السياسية والوطنية في مصر أبرزها حركة تمرد التي دعت الشباب العربي إلى التصدي للمخطط الأميركي في سورية.
بدوره أعلن التيار الشعبي المصري رفضه القاطع لأي عدوان على سورية وحذر من تأثيره على الأمن القومي العربي بشكل عام وعلى الأمن القومي المصري بصفة خاصة. ودعا الجماهير العربية إلى الدخول كطرف مباشر ضد التهديدات الغربية وإلى الاستعداد للخروج في مسيرات حاشدة في كل مكان على أرض الوطن العربي.
الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة، هددت باستهداف مصالح أي طرف يشارك في عدوان عسكري على سورية. واعتبرت الجبهة أن أي ضربة على سورية هي موجهة ضدها وأنها ستخوض الحرب إلى جانب سورية، معتبرة أن كل من يتخلف عن هذه المعركة يكون خائناً ومتواطئاً مع العدوان.
هذا وحذر أسقف حلب للكلدان أنطوان اودو من أن يؤدي أي تدخل عسكري في سورية إلى إشعال “حرب عالمية”. فيما دعت صحيفة الفاتيكان الرسمية الدول الغربية الى مزيد من الحكمة.
المصدر: الميادين

شاهد أيضاً

تهديم مسجد شيعي

سلطات أذربيجان تقدم على تهديم مسجد شيعي قديم وتحويله إلى مكبّ للنفايات

الاخبار – شفقنا العربي: قالت وسائل إعلامية، اليوم الاثنين، إن السلطات الأذربيجانية أقدمت على تهديم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.