حركة الشباب التكفيرية تستهدف قافلة عسكرية وتقتل ثلاثة جنود في الصومال

استهدفت حركة الشباب التكفيرية سيارة عسكرية ضمن قافلة تقل جنودا في مدينة كيسمايو الساحلية في الصومال وتقتل ثلاثة جنود .


أفادت وكالة رويترز نقلا عن الشرطة وسكان أمس الأحد إن مهاجمين فجروا قنبلة بالتحكم عن بعد في سيارة ضمن قافلة تقل جنودا في مدينة كيسمايو الساحلية في الصومال مما أسفر عن مقتل ثلاثة جنود على الأقل.

وأعلنت حركة الشباب التكفيرية المسؤولية عن الهجوم الذي استهدف القافلة أثناء مرورها عبر قرية جولوادي في كيسمايو في وقت متأخر من مساء السبت.

وقال إسماعيل حسين أحد رجال الشرطة في المدينة “استهدفت القنبلة قافلتنا وقتل ثلاثة جنود”.

وأضعفت قوات الاتحاد الافريقي والجيش الصومالي بشكل كبير حركة الشباب التكفيرية التي خسرت مساحات كبيرة من الأراضي في جنوب البلاد لكنها تنفذ هجمات بأسلوب الكر والفر لكي تثبت أنها لم تهزم.

وقال سكان في المنطقة إن جنودا في القافلة فتحوا النار بعد التفجير فقتلوا إمرأتين كانتا تمران بالمنطقة.

لكن حسين رفض هذه المزاعم وقال “القوات لم تقتل سكانا بعد وقوع الانفجار”.

وأعلن عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية لحركة الشباب التكفيرية مسؤولية الحركة عن الهجوم وقال إنها قتلت أربعة من كبار ضباط المخابرات.

وقال الشرطي بشير أحمد في المنطقة ببلاد بنط شبه المستقلة إن حركة الشباب هاجمت أيضا مركزا للشرطة في ميناء بوصاصو بقنابل وأسلحة يوم السبت مضيفا أن الشرطة صدت المهاجمين إلا أن إمراة كانت تبيع القات أصيبت بجروح في الاشتباك.

 

وأكد أبو مصعب تنفيذ الهجوم مضيفا أن أربعة من رجال الشرطة أصيبوا.

المصدر:رویترز

شاهد أيضاً

تهديم مسجد شيعي

سلطات أذربيجان تقدم على تهديم مسجد شيعي قديم وتحويله إلى مكبّ للنفايات

الاخبار – شفقنا العربي: قالت وسائل إعلامية، اليوم الاثنين، إن السلطات الأذربيجانية أقدمت على تهديم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.