تظاهرة مناهضة للعنصریة والإسلام فوبیا ببلجیکا

شهدت العاصمة البلجیکیة بروکسل، تظاهرة مناهضة للعنصریة، والإسلام فوبیا، أمس الأحد ۲۶ أکتوبر الجاری، والتی نظمتها إحدى المنظمات الأهلیة فی البلاد.

أن منظمة حقوق المسلمین فی بلجیکا، وهى منظمة أهلیة، قامت بتنظیم تظاهرة احتجاجیة، فی بروکسل، ناشدت فیها الحکومة والمجتمع الدولی، رفض العنصریة والإسلام فوبیا.
وفی تصریحات أدلى بها، على هامش التظاهرة، قال فؤاد بن یخلف رئیس المنظمة: لا توجد لدینا أی مطالب سوى أن نعیش بشرف وکرامة، وأن نکون جزءاً من هذا المجتمع، وننعم بالمساواة مع الآخرین فی کل شیء.
وأوضح أن المسلمین فی بلجیکا یتعرضون للإیذاء البدنی، والعنصریة، وأن الخطاب الذی یحض على العنف ضدهم بات أمراً طبیعیاً، مشیراً إلى أن التقاریر التی تصدر عن بعض الجهات الرسمیة فی بلجیکا، بشأن الأحداث المتعلقة بمعاداة الإسلام، لا تعکس الحقیقة بأی حال من الأحوال.
وناشد بن یخلف الجمیع، بعدم استصغار المشکلة، وضرورة التحرک بشکل عاجل من أجل السیطرة علیها فی مهدها، بحسب قوله، وطالب المحتجون المشارکون فی تلک التظاهرة، بضرورة الإفصاح عن سبب وفاة “طارق یوسف” البلجیکی الجنسیة (42 عاماً)، المنحدر من شمال أفریقیا، والذی تم توقیفه قبل عام، إثر مشاجرة عائلیة، وفقد حیاته فی محبسه الذی کان معتقلا به، کما طالبوا بتقدیم المسؤولین عن قتله للمحاکمة الفوریة.

المصدر: وکالة الأنباء الاسلامیة الدولیة

شاهد أيضاً

تهديم مسجد شيعي

سلطات أذربيجان تقدم على تهديم مسجد شيعي قديم وتحويله إلى مكبّ للنفايات

الاخبار – شفقنا العربي: قالت وسائل إعلامية، اليوم الاثنين، إن السلطات الأذربيجانية أقدمت على تهديم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.