حرق مقام جعفر بن أبي طالب للطائفة الشیعية جنوب الأردن

بعد أقل من يومين على تدنيس مقام الصحابي حجر بن عدي ونبش قبره وسرقة رفاته في غوطة دمشق قام مئات المتطرفين التكفيريين في الكرك جنوب الأردن بحرق مقام جعفر بن أبي طالب

بعد أقل من يومين على تدنيس مقام الصحابي حجر بن عدي ونبش قبره وسرقة رفاته في غوطة دمشق قام مئات المتطرفين التكفيريين في الكرك جنوب الأردن بحرق مقام جعفر بن أبي طالب .
و تشرف على المقام الطائفة الإسماعيلية ( البهرة ) وهي فرع من فروع الشيعة، ويقع في منطقة المزار التابعة لمحافظة الكرك جنوب الأردن ،التي تحمل هذا الاسم  نسبة لمزار جعفر بن أبي طالب المعروف باسم جعفر الطيار
ويتصاعد الغضب في العالم الإسلامي نتيجة الاعتداءات الممنهجة التي تتعرض لها مقدسات إسلامية وقبور أولياء صالحين يقوم بها اتباع الوهابية.
و التزمت الحكومة الأردنية الصمت حيال الجريمة فيما امتنع الإعلام الأردني عن بث الخبر .
جدیر بالذکر أن استنكرت عدد من القيادات والاحزاب والقوى الاسلامية في العالم الاسلامي جريمة نبش الجماعات المسلحة لضريح الصحابي الجليل حجر بن عدي “رضي الله عنه” في عدرا، والتي تعتبر استمرارا لجرائم التصدي لمقدسات المسلمين التي ابتدأها التكفيريون بهدم ضريحي الامامين العسكريين (عليهما السلام) في سامراء، وقد تلاقت الكلمات على ضرورة نبذ أفعال التكفيريين هذه.
المصدر : عربي برس

شاهد أيضاً

تهديم مسجد شيعي

سلطات أذربيجان تقدم على تهديم مسجد شيعي قديم وتحويله إلى مكبّ للنفايات

الاخبار – شفقنا العربي: قالت وسائل إعلامية، اليوم الاثنين، إن السلطات الأذربيجانية أقدمت على تهديم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.