ختام الجولة 7 لمفاوضات جنيف بالتركيز على مكافحة الارهاب

اختتمت مفاوضات جنيف بين الاطراف السورية بعد سلسلة لقاءات واجتماعات ركزت على محاربة الارهاب.

واعلن المبعوث الدولي استافان دي مستورا ان بداية الحل في سوريا تنطلق من الاتفاق على محاربة الارهاب بين كافة الاطراف.

وذكرت مصادر خبرية أن المبعوث الأممي سيقدم في مداخلته إلى مجلس الامن الدولي مبادرة حول مكافحة الإرهاب ويعرضها على الوفود المشاركة في محادثات جنيف التي إلتقاها ويواصل الإلتقاء بها.

وكان رئيس الوفد السوري إلى محادثات جنيف بشار الجعفري قال إن نقاشاته الأخيرة مع وفد الأمم المتحدة تركزت على موضوع مكافحة الإرهاب، كما لفت في ختام الجولة السابعة للحوار السوري إلى الخسائر بين المدنيين التي توقعها ضربات التحالف الأميركي في سوريا وإلى التوغل التركي أيضاً.

وقال الجعفري إنه تمّ التركيز خلال المحادثات على المجازر الدموية التي ترتكبها “قوات التحالف الدولي” في الرقة والطبقة، موضحاً أن الوفد السوري طلب انتقال مكافحة الإرهاب من الحديث النظري إلى الرد العملي في مجلس الأمن والمجتمع الدولي.

وأكد الجعفري أن الحكومة السورية دعت الدول التي تستضيف لاجئين سوريين إلى السماح لهم بالعودة إلى سوريا، مضيفاً أن بعض الدول تتعاطى مع مسألة اللاجئين من ناحية تجارية وسياسية.

شاهد أيضاً

قتل ألفي طفل فلسطيني منذ العام 2000

قتل ألفي طفل فلسطيني منذ العام 2000

موعود، نقلا عن وکالة الشیعة للأنباء: ذكر تقرير نشره موقع إسرائيلي أن سلطات الاحتلال اعترفوا  …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *