الجبوري لمسؤولين اوربيين: تطبيق قانون العفو سيحقق نوعاً من الاستقرار الاجتماعي بالبلاد

اعتبر رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، الثلاثاء، أن الحرب ضد تنظيم “داعش” تكاد تصل نهاياتها، وفيما شدد على أهمية مشاركة جميع مكونات أبناء محافظة نينوى في عمليات التحرير، عد أن تطبيق قانون العفو العام سيحقق نوعاً من الاستقرار الاجتماعي في البلاد.

وقال مكتب الجبوري في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن الأخير استقبل “رئيس بعثة الاتحاد الاوروبي باتريك سومانيت وعدد من سفراء وممثلي دول الاتحاد الأوروبي، وتم خلال اللقاء مناقشة ملف النازحين وما يحتاجونه من خدمات بعد عمليات التحرير والحاجة المتزايدة للدعم الدولي في هذا الجانب، وعدم قدرة الحكومة العراقية على تلبية كافة المتطلبات، بالإضافة إلى النتائج الايجابية التي سيعكسها تطبيق قانون العفو العام في قضية المصالحة المجتمعية”.

وأكد رئيس مجلس النواب، بحسب البيان، أن “الحرب على ارهاب داعش تكاد تصل نهاياتها”، مشيراً إلى أن “التأثير المهم للتحالف الدولي فيها سيكون عامل داعم لقواتنا العراقية”.

وشدد على، “أهمية مشاركة جميع مكونات أبناء محافظة الموصل في عمليات التحرير”، موضحاً أن “عودة النازحين لمناطقهم التي تم تحريرها أهم رسالة يجب ايصالها لأهالي نينوى قبل تحرير مدينة الموصل”.

من جهة اخرى، لفت الجبوري إلى أن “مجلس النواب ماضٍ بعمله التشريعي والرقابي رغم ما يحدث من أزمات، وأنه استطاع تمرير قانون العفو العام”، مبيناً أن “تطبيق قانون العفو العام سيحقق نوعاً من الاستقرار الاجتماعي في البلاد، وأنه سيساهم في تعزيز الوحدة الوطنية والمصالحة بين أطياف المجتمع العراقي”.

يشار إلى أن مجلس النواب صوت، الخميس (25 آب 2016)، على مشروع قانون العفو العام.

المصدر :السومرية نيوز

شاهد أيضاً

تهديم مسجد شيعي

سلطات أذربيجان تقدم على تهديم مسجد شيعي قديم وتحويله إلى مكبّ للنفايات

الاخبار – شفقنا العربي: قالت وسائل إعلامية، اليوم الاثنين، إن السلطات الأذربيجانية أقدمت على تهديم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.