اجتماع للقادة الدینیین لمحاربة الخطاب المعادی للإسلام فی مدینة شیکاغو

عقد القادة الدینیون، فی مدینة شیکاغو الأمریکیة، اجتماعاً بمعبد شیکاغو، أمس الأول الأربعاء، للحدیث عن ظاهرة الإسلاموفوبیا والتصدی لخطاب العداء والکراهیة المنتشر ضد المسلمین.
و قال القس جیس جاکسون “هناک ریاح متسممة تهب على بلادنا، علینا أن لا نسمح بأن تصبح هذه البیئة المتسممة هی السیاسة المعمول بها”.

من جانبه أوضح الشیخ محمد عرین، أن خطاب الکراهیة والتعصب وإحداث الفرقة له عواقب وخیمة على المجتمع.
وأجمع القادة الدینیون على أن العنف ضد المسلمین أصبح مشکلة عاجلة.
وأکد مجلس العلاقات الأمریکیة الإسلامیة، أنه بعد هجمات باریس تلقى بلاغات عن محاولات الاعتداء والتخویف أکثر بکثیر من تلک المسجلة فی فترة ما بعد سبتمبر الأسود.
وقال عزام نیزامودین، رئیس جمعیة مسلمی شیکاغو: إن المساجد تتعرض لاعتداءات وقنابل حارقة بشکل غیر مسبوق، مضیفاً: إنه “من الضروری الوقوف إلى جانب بعضنا البعض فی ظل هذه الظروف المأساویة”.
وشدد القادة على خطورة الخطابات المعادیة للإسلام التی یروج لها بعض المسؤولین السیاسیین، ولا سیما المرشح الجمهوری للرئاسة الأمریکیة دونالد ترامب الذی دعا إلى منع دخول المسلمین إلى البلاد.
کما أثار القادة الدینیون خلال هذا الاجتماع قضیة استقبال الولایات المتحدة الأمریکیة للاجئین، بعدما أعلنت العدید من الولایات الأمریکیة وقف استقبال اللاجئین السوریین فیما ترى قوات التحالف فی ذلک الرفض تکرارا لخطأ تاریخی سابق.
وذکر المحامی بول ستروس، من لجنة محامی الدفاع عن حقوق الإنسان، أنه فی وقت سابق “منع الیهود الألمان من دخول الولایات المتحدة الأمریکیة بدعوى أنهم إرهابیون نازیون محتملون، الأمر سخیف فعلا”.
وشدد القادة، فی ختام اجتماعهم، على ضرورة إثارة موضوع الکراهیة وعدم خشیة الحدیث عن ذلک.
ولمح القس جاکسون إلى أن المواطنین “وجهوا أصابع الاتهام فی بادئ الأمر إلى المهاجرین المکسیکیین، وبعدها إلى اللاجئین والآن إلى المسلمین. هذه الریاح تهب فی الاتجاه الخاطئ، وعلینا اتخاذ موقف واضح”.
یذکر أن العدید من القادة الدینیین یحاولون توحید أصواتهم فی الولایات المتحدة الأمریکیة مؤخراً من أجل إدانة الاعتداءات التی تطال أماکن العبادة الخاصة بالمسلمین وللتحذیر من خطر تنامی ظاهرة الإسلاموفوبیا لما فی ذلک من تقویض للعیش المشترک.
المصدر: إینا

شاهد أيضاً

قتل ألفي طفل فلسطيني منذ العام 2000

قتل ألفي طفل فلسطيني منذ العام 2000

موعود، نقلا عن وکالة الشیعة للأنباء: ذكر تقرير نشره موقع إسرائيلي أن سلطات الاحتلال اعترفوا  …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *